«

»

طباعة الخبر

  0 1563  

القرآن كان بيد ورقة بن نوفل قبل أن يتنزل القرآن على محمد عند الاشاعرة



 

 

القرآن كان بيد ورقة بن نوفل

قبل أن ينزل على محمد عند الاشاعرة

فإن نزل بالعبرية فتوراة – وإن نزل بالسريانية فإنجيل – وإن نزل بالعربية فقرآن

قلت: خذوا هذه الصاعقة التي تفضح سفسطتكم:

جاء في صحيح مسلم: «أن خديجة أتت بالنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتنزل عليه القرآن إلى ابن عمها ورقة بن نوفل الذي كان يكتب من الإنجيل بالعربية ما شاء الله أن يكتب» (مسلم1/132 حديث160).

فيلزم الأشاعرة أن ورقة بن نوفل كان يكتب القرآن قبل أن ينزل القرآن

لأن كلام الله يسمى عندهم توراة بالعربية انجيل بالسريانية فإذا ترجم الى العربية صار قرآنا

ويلزمهم أننا اذا ترجمنا القرآن الى العبرية اليوم أن يصير عندهم توراة

وهذه سفسطة كذبتها رواية مسلم

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.dimashqiah.com/ar/8701.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *