«

»

طباعة الخبر

  0 956  

الفيتو يرتكب جريمة قتل الديموقراطية



الشيخ عبد الرحمن دمشقية

الفيتو يرتكب جريمة قتل الديموقراطية

 

خبر عاجل:انطلقت رصاصة من الفيتو فأصابت الديمقراطية بمقتل. ولفظت بسببها أنفاسها الأخيرة.

لقد تبين لا سيما اليوم وفي ظل منافقة الدول الديموقراطية الغربية تجاه ما يجريد في سوريا:

أن الفيتو تأليه لخمس دول وعودة لزمن الاستعباد والظلم.فبماذا يجيب الليبراليون؟

فكرة طرأت لدي بعدما شاهدت السكوت المتعمد عما يفعله النظام الاجرامي القرمطي النصيري بحق المسلمين في الشام. والذي يتخلله ما يمكن تسميه بفن الكلام المزخرف لإبعاد الشبهة عن أمريكا والغرب أنهم يريدون بقاء الطائفة النصيرية حاكمة في سوريا كممانعة للحكم السني في هذه المنطقة الحساسة والتي تشكل خطرا على شعب الله المختار.

أمريكا تترك المجال لروسيا تؤيد بكل صلافة ووقاحة تأييد النظام السوري وتعلن من خلال وزيرها لافروف أن روسيا ترفض أن تحكم الطائفة السنية بلاد الشام.

ما هذا التحدي الكبير للأمة. وهل الأمة كلها التي تشكل ما يقارب المليارين باستثناء حثالة رافضة إلا أهل السنة؟!

لن أعتب كثيرا على حكام العرب كثيرا. فهم سوف يمثلون بين يدي أحكم الحاكمين لنكوصهم وتقصيرهم عن اتخاذ موقف حاسم ضد ما يجري في سوريا فضلا عن موقفهم في فلسطين. فإن سوريا تضيع اليوم بمثل ما ضاعت به فلسطين من قبل.

ووالله مصيبتنا في سيادة علمانية على العالم الاسلامي ورؤساء تحوم حولهم شبهات التورط في الانتساب للماسونية العالمية بما يجعل ألسنتهم وأجسادهم عربية بينما قلوبهم قلوب اليهود، ينفذون أوامر المحفل الماسوني دون أوامر الوحي القرآني.

ولكن انتقادي ينصب حول هذا النظام العالمي الذي يتشدق بالديموقراطية بينما عمل على قتلها منذ أن أنشأ نظام الفيتو الذي يشكل منهجا ديكتاتوريا يلغي شكاية الدول المظلومة والشعوب المنكوبة بكلمة واحدة: VITO

ومن ثم تلغى الشكاوى ويستمر ارتكاب الجرائم واستباحة الحقوق. ويعود إلى الأذهان ذلك الشعار الذي يرفعه المحتجون على النظام الديموقراطي وهو:

DEMOCRECY IS HYPOCRECY

الديموقراطية هي النفاق

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.dimashqiah.com/ar/4429.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *