«

»

طباعة الخبر

  2 2265  

الرافضة لصوص النصوص



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.dimashqiah.com/ar/4325.html

2 التعليقات

  1. عبدالله عبدالحق

    بسم الله الرحمن الرحیم

    بعد السلام والتحیة لکم..

     

    تأملوا يا شيعة قول الله | إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ * إِنَّ وَلِيِّيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِين

    نتأسف علیکم لفهمکم القرآن قشریا. فقد دعا احد شیعة موسی النبی علیه السلام (فاستغاثه الذی من شیعته علی الذی من عدوه) وفی الیوم الثانی (فاذا الذی استنصره بالامس یسنصرخه) فاذا کان الاسغاثة والاستصراخ بموسی علیه السلام بمثابة من دون الله و شرکا لماذا لم ینتبه هذا النبی علی هذه المسئلة

    نحن الشیعة اسمنا مشتق من آیات القرآن والاحادیث: (وان من شیعته لابراهیم) (هذا من شیعته وهذا من عدوه) وقول الرسول لعلی علیه السلام یا علی انت وشیعتک الفائزون یوم القیامة اما انتم الذین تسمون انفسکم اهل السنة این دلیلکم من القرآن؟ والرسول حسب روایاتکم (ان تارک فیکم کتاب الله وسنتی ما ان تمسکتم بهما لن تضلوا) فقد ترکم القرآن و تمسکتم بالسنة وهو ضلال. این اسمکم فی القرآن؟

    فنحن الشیعة اسمنا موجود فی القرآن وفی الکتب الروایئة عند المسلمین کافة، اما انتم این اسمکم فی القرآن دلونی علیه لاکن سنیاٌ واتعبد بدین عثمان ومعاویه وابنه یزید وافتخر بخلفاء بنی امیه (الشجرة الملعونة فی القرآن)
     

    1. الناصح السني

      القياس باطل فقد استنصر اليهودي موسى فيما يستطيعه البشر بل يتعدى هذا حيث انه استنصر موسى في حياة موسى وليس بعد مماته !!

       

      ثانيا …. شيعة الرجل هم عشيرته وقد ذكروا في القران بالمدح والذم وقد وصف الله الشيعه اليوم في قوله تعالى

      إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ(159) الانعام

       

      فكلكم يدعون التشيع لعلي وعلي منكم براء برائة المسيح من النصارى بدليل وانقل هذا التحدي من احد طلاب الشيخ الدمشقيه لاصحاب الحوزة الذين تريد ان نحضر حسينياتهم

      وقل لهم اني مستعد ان اركب سفينة النجاة (بل هي والله سفينة الهلاك) ان استطاع احدكم ان ياتي بمدح اصحاب الكساء لشيعتهم !!

       

      وتاكد اني مستعد ان اتي بمدح اصح صحاح كتبك لعمر بن الخطاب والصحابه بما فيهم الزبير وطلحه !!

      فمن منا يتبع عليا الان …..؟

       

      أخيرا …. معنا حق في انتقاد العصمة بمفهومها عندكم فنحن لا ننكر ان هارون اخطا يوم امسكه موسى ويونس اخطا يوم خرج مغضبا ولكن المعممين يقولون ان المعصوم لا يخطا ومحمد بن عبدالله يقول كل ابن ادم خطاء !!

      اذا راجع مفهوم العصمة عندك اما نحن نقولها واضحه انما عصمة الأنبياء في التبليغ والرساله وعن الكبائر فقط !!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *