«

»

طباعة الخبر

  0 1110  

قال الأحباش الخونة: وبشر الصابرين. يعنون بذلك الصابرين على موت حافظ الأسد.



الشيخ عبد الرحمن دمشقية

src=http://www.antihabashis.com/bbs/uploads/4F4_khyanah-asad-death.jpg

قال الأحباش الخونة: وبشر الصابرين. يعنون بذلك الصابرين على موت حافظ الأسد.
نعم:
بشر الصابرين على موت ذويهم من مئات الآلاف المسلمين الذين قتلهم حافظ الأسد.
بشر الصابرين على جريمة مدينة حماة والتي قتل فيها من يربو على ثلاثين ألف مسلم.
بشر الصابرين على مئات الآلاف المسجونين والمشردين الذين لا يعرف لهم خبر منذ عقود.
بشر الصابرين على النظام العفلقي النصيري الذي هو سند ظهر الأحباش.
ثم ماذا:
ثم ترحم الأحباش على النصيري وسألوا الله أن يتغمده بواسع رحمته.
ترى: هل يترحم الأحباش بمثله على ابن تيمية الذي أثنى عليه الحافظ ابن حجر والحافظ المزي والسيوطي وبدر الدين العيني والسخاوي وجمع كبير من أهل العلم؟
الجواب: كلا ولا.
لماذا: لأن الأحباش يقتاتون ويأكلون بسب ابن تيمية وابن عبد الوهاب والألباني.
وتوقفهم عن سبه منذر بقطع أرزاقهم.
هل يعقل أن يكون من أثنى عليه ابن حجر ووصفه بالعلامة وشيخ الاسلام يأبى الأحباش الترحم عليه.
أما من شهد العالم كله بإجرامه وبأنه من الفرقة المارقة الخارجة عن الاسلام يستحق الترحم عليه؟
أم هي الخيانة الرفاعية الصوفية النقشبندية الحبشية؟؟؟

 

عبدالرحمن دمشقية

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.dimashqiah.com/ar/4236.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *