«

»

طباعة الخبر

  0 873  

نداء إلى أتباع الأحباش



الشيخ عبد الرحمن دمشقية

يأبى الأحباش الذين كان رزقهم وقوت يومهم على يد الشيعة وبمقتضى الدور الخياني الذي يلعبونه من تدمير رموز السنة وتقرير رموز ومصادر الشيعة: أن يجيبوا عن موقف الشافعي عن معاوية.ويرفض الأحباش حتى هذه اللحظة أن يعلنوا عن الاقتداء بالشافعي في ترضيه عن معاوية ووصفه بالمجتهد. والتخلي عن الطعن بمعاوية.

كل هذا يؤكد أن الأحباش لعبة سياسية لتمرير عقائد الشيعة بين أوساط السنة في لبنان.

وليس تعليم العقائد السنية من اولوياتهم ولا أولويات شيخهم كما يزعمون.

ولا علاقة لهم بمذهب الشافعي.

ربما كانوا شافعية فقط في أقسام الماء ومسائل الحيض والنفاس.

أما أن يوافقوا الشافعي في مسائل العقائد فإليكم هذا الملف الذي أتوقع أن يسكت الأحباش عن الرد عليه.

وقد سكتوا من قبل مسائل عديدة منها:

الجواب عن ضلالات الغزالي.

الجواب عن السؤال: من المعبر عن كلام الله باللغة العربية؟

الجواب عن موقف الشافعي والنووي من معاوية.

الشافعي يترضى عن معاوية
أنظر مسند الشافعي (1/33).
أنظر كتاب الأم للشافعي (2/190).التصريح بالترضي.
كذلك في كتاب الأم (6/170) يقول: معاوية رضي الله عنه
فماذا يقول حاملو العصي والسواطير والسيوف دفاعا عن حزب البعث؟؟
هل سوف يسلمون للشافعي أم سوف يتبرأون منه إكراما لشيخهم المدسوس؟؟؟

<h1 dir=rtl style=MARGIN: 6pt 0cm>الشيرازي صاحب فقه الشافعي</h1> المهذب 1/80 و1/216 المهذب2/70

معاوية فقيه عند الشافعي
كان الشافعي كثير الاحتجاج بأفعال معاوية ورواياته. (الأم2/68).
الشافعي في كتاب الأم6/170 المهذب1/70 و216 و2/70).
وبحديث معاوية نقول (يعني ترديد قول المؤذن) (الأم1/88).

ويروي الشافعي عن ابن عباس قوله عن معاوية « يا بني ليس أحد منا اعلم من معاوية» (الأم1/290).
ولما قيل للشافعي « لا نحب لأحد أن يوتر بأقل من ثلاث» رد عليهم الشافعي بعد رواية هذا الحديث عن معاوية فقال « إني لا أعرف لما تقولون وجها» (الأم1/140).

النووي يترضى عن معاوية

قال النووي :

وأما معاوية رضي الله عنه فهو من العدول الفضلاء والصحابة النجباء رضي الله عنه. وأما الحروب التي جرت فكانت لكل طائفة شبهة اعتقدت تصويب أنفسها بسببها وكلهم عدول رضي الله عنهم ومتأولون في حروبهم وغيرها، ولم يخرج شيء من ذلك أحداً منهم عن العدالة لأنهم مجتهدون اختلفوا في مسائل من محل الاجتهاد كما يختلف المجتهدون بعدهم في مسائل من الدماء وغيرها ولا يلزم من ذلك نقص أحد منهم (تحت حديث رقم 2381 بداية كتاب الفضائل وأما الشرح 15/149) وهو دائم الترضي عنه (انظر 7/168 ).
وهو دائم الترضي عنه فيروي أحاديث لصحابة يرد فيها الترضي عن معاوية. (أنظر رياض الصالحين 658 و811 و1034 و1376 و1450 و1571 و1643 1783).
وعندي كثيرين في الجعبة منهم البيهقي والمرتضى الزبيدي والهيثمي والطبراني والسيوطي والهيتمي.
لكننا الآن نريد أن نقرأ ردا علينا من الأحباش حول الشافعي.

نداء إلى أتباع الأحباش
ومن هنا أنادي أتباع الأحباش بأن يقفوا موقفا شجاعا وأن يسأل مشايخهم:
كيف أضللتمونا طيلة هذه الفترة وجرأتمونا على سب الصحابي معاوية الذي يترضى عنه الشافعي والنووي والبخاري وسائر أئمة أهل السنة.
لقد خدعتمونا طيلة هذه الفترة واستدرجتمونا نحو عقائد الشيعة.
والآن تبين لنا أن الترضي عن معاوية هو مذهب الشافعي الذي تدعون انكم على مذهبه.

أنا أدعوكم إلى التحقق من مذهب هذه الفرقة العنيدة التي يأبى الالتزام السياسي لها مع النصيرية والشيعة أن يعلنوا رجوعهم إلى قول الشافعي.

فإن لم يفعلوا – ولن يفعلوا:
فأنا أدعوكم إلى التخلي عنهم إكراما للشافعي والبخاري والنووي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع: غيور على السنة إسمه دمشقية

نحن بانتظار إعلان موقف حبشي من الشافعي 

http://www.antihabashis.com/bbs/foru…p?TID=866&PN=1

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.dimashqiah.com/ar/4232.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *